-->

تطوير إمكانيات الأداء والتعبير الموسيقي للمرنمين

قيادة التسبيح والعبادة - مدرسة التسبيح - مهارات التسبيح - فن التسبيح

يكون الترنيم بدون تعبير ( Expressions ) أو ديناميكية جافاً يدعو إلى الملل لذلك حاول أن تسير وفق الملاحظات التالية ليتلون ترنيمك و يصبح مستساغاً لمستمعيك :
  • أعلى من العالى و أوطى من الواطى ( أى أقوى الصوت مع النوت العالية و أضعفه مع النوت المنخفضة )
  • عند الإعادة ( نوتة / كلمة / جملة ) : أ – أقوى , ب – أبطىء
  • لا تهجم على النوت ( ترنمها بقوة مفاجئة ) إلا عند ذكر ذلك واضحاً , تقوية و إضعاف الصوت يكون بالتدريج )
  • الترنيم دائماً متصل ( Legato ) إلا لو طلب بوضوح أن يكون الترنيم متقطع ( Staccato )
  • يجب أن يكون لكل جملة " ذروة " ( Peak- Climax ) و يكون مكانها فى الجملة فى أحد أو بعض من الآتى ذكرهم :
    1. أعلى النوت فى الجملة
    2. أطول النوت زمنياً
    3. أقرب الالنوت لمنتصف الجملة
    4. أول نوتة فى المازورة ( Strong Beat )
  • عند الترنيم كفريق يجب الإجماع فى التعبير و فى حركة النوت أى فى ترنيم النوتة الواحدة و فى مدة النوتة و فى السكوت منها و فى زيادة حجم الصوت أثناء مدة النوتة و فى تقليل حجم الصوت و هذا يحتاج لتدريب جاد و لمراجعة مستمرة
  • عند ترنيم نوتة طويلة حاول أن تعطها تعبير معين مثل قوة تدريجية ( cresc. ) أو هدوء تدريجى       ( dim. ) أو الإثنين متتابعين فيتم تقوية الصوت ثم إضعافه فى حدود النوتة الواحدة
كيفية الأداء
الأداء ( Performance ) ليس هو التعبير الموسيقى الذى ناقشناه سابقاً و لكنه أسلوب الترنيم و كيفية إعطاء روح للكلمات أثناء ترنيمها و فى هذا الجزء سنتطرق لنظرة خاطفة لما يجب أن تكون عليه نفسية المرنم و كيفية التفاعل مع المستمع و التأثير البناء :
  1. ليكن هدف ترنيمك هو توصيل معنى الكلمة
  2. تذكر دائماً أن الذى يخرج من القلب يصل للقلب و الذى لا يخرج من القلب لا يؤثر أبداً بل قد يأتى بنتيجة عكسية
  3. عندما أرنم من القلب و أتفاعل مع الكلمات و أعنيها يشفع هذا لى إن ضعف المستوى الفنى بعض الشىء فى إحدى الخدمات
  4. المستمع إما يكون متجاوباً و إما ناقداً , غالباً ما يتجاوب عندما أرنم من القلب أو يتحول إلى ناقد عندما لا أخاطب قلبه
  5. من أهم العوامل لجذب انتباه المستمع لترنيمك هو " الحضور " و هو الثقة بالنفس بغير كبرياء و من أهم ما يساعد على الثقة بالنفس هو :
    • التدريب الجيد المستمر حتى الإجادة
    • الإدراك أن الناس تحتاج لما ستقوله
  6. كمرنم منفرد ( Solo ) إحرص على دراسة كلمات الترنيمة و تذوق اللحن و استيعاب روح الترنيمة ليكون ترنيمك مؤثراً فى الجمهور , حدد الكلمات و الجمل التى يجب تأكيدها و وضحها عند ترنيمك
  7. رنم الترنيمة و كأنك أنت الذى كتبت كلماتها بنفسك فيكون أداؤك صادقاً
  8. فى حالة الترنيم مع فريق : يلزم التعود على سماع من بجانبى أثناء الترنيم و الحفاظ على دمج و انسجام الأصوات معاً ( Blending )
  9. النظر للمستمع ( Eye Contact )عامل مهم للتواصل و التأثير أثناء الترنيم و لحين الثقة فى النفس يمكن النظر لجبهة المستمعين ( و لا يلاحظ الفرق عموماً بين النظر إلى العين و النظر إلى الجبهة من مسافة مترين فأكثر )
  10. الجمهور يتعامل و يتفاعل مع تعبيرات وجهك دائماً ( سواء كانت سلبية أم إيجابية )
  11. تعبيرات التشجيع و الحماس دائماً تنتقل إيجابياً للجمهور
12.  عند الترنيم أو العزف لأول مرة أمام الجمهور يشعر أغلب المؤدين بتوتر بسيط أو ما يشبه القلق و هذا صحى لأنه الدافع وراء سعينا للإتقان . العلاج لهذا التوتر هو : التنفس العميق ( و كأنك تستنشق رحيق زهرة ) قبل الأداء ثم التركيز فى الموسيقى و توصيل معنى الكلام و ليس التركيز فى تعبيرات وجه المستمعين أو فى انتظار رد فعلهم
  1. أرفض أى شعور يغزو ذهنك بالتباهى أو التفاخر حيث أنه يصل إلى القلب بسرعة البرق و عند وصوله إلى القلب فإنه يخرج مع كل كلمة ترنمها و فى طريقة ترنيمك بل و فى طريقة وقوفك و بالتالى يصل إلى قلب المستمع فينظر إليك المستمعون و الذين حولك بإحساس أنك متكبر
  2. تجنب التوتر النفسى , فإن كنت متوتراً نفسياً :
·         بسبب مستمع ذى مستوى موسيقى و قد جاء ليتقابل مع الرب فلا تقلق لأنه لن ينتقد لإذ أنه لم يأتى لهذا السبب
·         بسبب مستمع ذى مستوى موسيقى و هو لا يهتم بالروحيات قدر اهتمامه موسيقياً فلا داعى أن أهتم بشخص لا يهتم بسماع كلمة من إلهى إن كان هذا ( توصيل رسالة من الله ) هو الهدف من وقوفى و تسبيحى
·         بسبب شخص جرحنى فأفضل حل هو أن أغفر فأعطى الله فرصة ليستخدمنى
·         بسبب عدم ثقة فى النفس فالطريق للثقة يأتى بالتدريب المستمر و أيضاً عند المعرفة الحقيقية لقيمة ما أقول . علاج ذلك على أى حال هو معرفة أن الناس لن تستمع بتركيز فيما سأقوله إذا شعروا بعدم ثقتى فى نفسى أو فيما أقول
·         بسبب الظروف , سلمها لله ( فالماضى : الله متكفل به و الحاضر : الله مسيطر عليه و المستقبل : الله ضامنه ) فلا داعى أن يقلق إثنين على شىء واحد إذا كان أحدهما قادر كل القدرة و الثانى ضعيف كل الضعف و يشجعنا الكتاب " تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك " ( مز 37 : 4 )

إقتراحات تساعد على جودة الأداء :
1.      الإحساس بالعبارات التى ترنمها
2.      الإحساس بالجمل اللحنية و النهايات
3.      إستخدام التلوين الصوتى المناسب للجملة المرنمة بحيث يناسب الأداء المعنى و الجو العام للترنيمة . التلوين الصوتى هو تقطيع الكلمات لإظهار الفرح أو الإنتصار أو الحماس و ربط النوت و الحروف ببعضها بدون خطفها و ذلك لإظهار الهدوء و السلام و العبادة
4.      إخراج الحروف من مخارجها الصحيحة
5.      أضف على الترنيمة إحساسك الشخصى كالفرح أو التعبد أو التعجب
6.      يراعى فى الترانيم السريعة أن يكون الترنيم بأسلوب يميل إلى الأداء المتقطع للنوت ( Staccato ) هذا مع مد النوت الطويلة بالطبع و ذلك لإعطاء الإحساس بالحيوية و السرعة و الخفة و الفرح
7.      فى الترانيم البطيئة يميل أسلوب الترنيم إلى الأداء المتصل للنوت ( Legato ) هذا مع إعطاء نهايات الجمل أيضاً مدتها الكافية و ذلك لتأكيد الإحساس بالهدوء و التعبد و التأمل اللازم لتوصيل الجو العام للترنيمة
8.      الإهتمام بنوتة النهاية للترنيمة فى إعطائها النطق الصحيح و مدها بالعدد الصحيح لها الذى غالباً ما يكون ثلاثة أزمنة ( عدات )
9.      يجب أخذ النفس كلما كان هناك وقت كاف يسمح بذلك حتى ما يستطيع المرنم إعطاء الترنيمة ما يناسبها من أداء و تلوين و حتى لا يفسد الإحساس بالعبارات و الجمل و النهايات و كأمثلة عن تلك المواضع : مواضع السكتات قبل بداية الجملة – عند نهاية الجملة – قبل كلمة تحتاج إلى أداء أو نبر خاص – قبل النوت أو الكلمات الطويلة – قبل الكلمات أو الجمل التى تحتاج إلى قوة أو شدة فى الأداء – بعد علامة الإستفهام أو علامة التعجب

تعبيرات الوجه أثناء الترنيم
  1. لا يجب أن يعبر الوجه عن التعبيرات الموسيقية و عن ديناميكية الصوت ( expressions ) أو عن النوت بل يكون الوجه مثل صفحة بيضاء لتستخدمه فى الأداء ليناسب الكلمات
  2. لا يجب أن يعبر عن : أنظروا كيف أنجزت هذا الجزء الصعب
  3. لا يجب أن يعبر عن : إنى أفضل منكم من يتحدانى
  4. لا يعبر عن : إنى لا أقول شيئاً يذكر , إنى أتعجب لصبركم على و على ما أقول
  5. يجب أن يعبر الوجه فقط عن الكلمات و عن معناها
  6. يجب أن يقول : إنى أقول شيئاً مهماً له معنى أصلى أن يصل إليك
  7. يجب أن يقول : إنى أحبك و أهتم بك شخصياً
  8. عدم الإستسلام لقالب تعبيرى واحد للوجه مثل تقطيب أو رفع الحاجبين أو النظر إلى أعلى فهناك فرق بين الفرح و التوبة و التسبيح و الصلاة
  9. الحرص دائماً على الإبتسام على المنبر : إبتسامة صافية صادقة غير مفتعلة أو متكلفة و لا تبتسم للإبتسام و إلا ستبدو صفراء و تجعل شكل الوجه غير مقبول و تدفع المستمعين لتحويل نظرهم بعيداً عنك , يجب أن تبتسم و لكن لتكن ابتسامتك من القلب
  10. الحرص على إظهار الحماس و الإنطلاق و الإيجابية و الفرح دائماً أثناء الترنيم أمام الشعب

صفات الصوت أثناء الترنيم :
  1. مراعاة فتحة الفم من الخارج كما فى وضع الإندهاش أو الإسترخاء و فتحة الفم من الداخل كما فى التثاؤب مع استرخاء عضلات الفم عموماً
  2. المحافظة على وضع اللسان الطبيعى له و ملاصقته للأسنان الأمامية السفلية و ذلك فى استرخاء تام لعضلة اللسان . لو مشدود فى النوت العالية فهذا دليل على الترنيم بأسلوب خاطىء
  3. حنون – دافىء ( يصحبه قليل من الهواء ) و ليس من الزور . الحرص على جعل الحنجرة حرة بالكامل و غير متوترة
  4. الفم مستدير : لإعطاء رنين أفضل و أقوى يجب أن تكون أقرب لشكل حرف O أو وجود مسافة بين الفكين قدر إصبع فيكون الصوت غير مبطط ( لا تكون الأسنان ملتصقة ببعضها ) . يجب أن تكون فتحة الفم غير مبالغ فيها أو متكلفة
  5. بالقوة اللازمة لا أضعف فلا يجذب الإنتباه و لا أقوى فيسبب إزعاج للأذن
  6. ينم عن ثقة فى النفس , أى لا كبرياء , لا صغر نفس لا تباهى ... إلخ

مخارج الألفاظ و أسلوب نطق الحروف الخاصة :
أحد أهم مقومات المرنم هو قدرته على النطق الصحيح و هذا يأتى بالإستماع الواعى للصوت (المصحوب بالنقد) و يتحكم فى شكل الفم فى النطق الصحيح الذى يتضمن الشفاه و اللسان و سقف الحلق اللين و الفك السفلى .
  1. يجب الإهتمام بتوضيح ما أمكن آخر حرف فى الجمل خاصة غير المشكلة مثل : الأبد , الرب , الأرض , سواك و الحروف المنونة مثل : ذهباً , مباركاً .. إلخ
  2. يجب الإهتمام بالنطق الصحيح للحروف :
    • ث , ذ , ظ : أهمية اللسان
    • ز , س , ش , ص : الأسنان تلمس لحظياً و ليس لفترة
    • ع : تنطق مخففة ( نصف " ع " نصف " ا " )
    • خ , غ : تنطق مخففة
    • ص , ض , ط , ق : مراعاة عدم نطقهم س , د , ت , ك . يساعد على ذلك أن يكون شكل الفم من الداخل كما فى التثاؤب
    • ت : عدم تعطيشها أى نطقها و كأنها " تش "
    • ب , م , ف : مراعاة التحكم الصحيح فى الشفاه و اللسان
  3. يتطلب النطق الصحيح مجهوداً ممزوجاً بوعى و حركة واضحة ( غير كسولة لكن غير مفتعلة ) للفم و الشفاه و إن أهملنا فى ذلك يصبح النطق باهتاً و غير مفهوم أو واضح
  4. عند الترنيم مع مجموعة يجب الإتفاق المسبق فى التدريبات على توحيد نطق الكلمات الصعبة أو التى يختلف فى نطقها الأفراد حسب خلفياتهم

كيفية الحصول على بداية سليمة للترنيمة ( أو العدد )
  1. دندن لحن المقدمة أو الفاصل أياً كان اللحن و لا يشترط أن يكون لحن المقدمة هو لحن الترنيمة لدندنته
  2. تخيل نوتة البداية قبل أدائها
  3. التنفس بعمق بالطريقة الصحيحة و عدم إخراج الهواء قبل البداية
  4. مراعاة فتحة الفم الصحيحة ( يأخذ أقرب شكل لحرف O ) و ليونة الفك السفلى

ملاحظات حول ترنيم الصوت المصاحب
  1. عند ترنيم الصوت المصاحب ( السكند – Second ) رنم بنفس صوتك الطبيعى و لا تغيره
  2. لا تصرخ فصوتك يجب أن يطفو فوق الأصوات برقة و لا يطغى عليهم
  3. رنم بنعومة و رقة و دفء و خاصة عند ترنيم صوت الباص فيقبله المستمع و ليس من الزور فيكون مقزز و منفر للأذن حيث يظن البعض أن صوت الباص الصحيح للترنيم هو الخشن الخارج من الزور
  4. إحرص على عدم النشاز فعند ترنيم النوت العالية يكون الصوت عرضة للنشاز إذ لم يكن صاحبه واع لذلك
  5. إحرص ألا يتغير شكل وجهك أو أن يتحرك جسمك بطريقة معينة كأن ترفع حاجبيك أو ترفع أحد الأكتاف أو تميل رأسك أو ترجعها للخلف أو تميل جزعك لناحية معينة أو أن تفتح فمك بطريقة تشنجية فكل هذا يحدث دون قصد من المرنم إن لم يكن حذراً فى مراقبة نفسه
  6. لا تفكر فى كيف سترنم الصوت المصاحب و لا تفكر فى النوت دون الكلمات حتى لا يخرج صوتك ميت روحياً
  7. إستمع إلى اللحن الأساسى أثناء ترنيم اللحن المصاحب
  8. الغناء دائماً يكون بنوت مترابطة ( Legato ) إلا عند طلب ذلك بوضوح خاصة التنور ( Tenor ) أو فى النوت العالية
  9. عند ترنيم هزات فى صوت الألتو ( Alto ) مع النوتة الممدودة فى اللحن الأساسى تحتاج دائماً لوضوح و تقوية الصوت الذى يتحرك ( Alto ) عندها
  10. بالنسبة للمرنمين ذوى الخبرة فى العزف أو النوتة الموسيقية :
    • إحرص ألا تقع فى الخطأ الشائع لترنيم المسافة المتوازية الرابعة أو الخامسة أو الثامنة
    • يمكنك دائماً الترنيم على المسافات الثالثة أو السادسة الصغيرة منهم أو الكبيرة و لا يتوقف ذلك على السلم الكبير أو الصغير كما و يمكنك استخدامهم متوازيين ( باستخدام المسافة الثالثة فقط سواء ناقصة أو تامة ) أو بالتبادل ( بين الثالثة و السادسة سواء كانت كل منهما ناقصة أو تامة )
    • يمكنك استخدام المسافات الثالثة أو السادسة سواء أعلى اللحن ( فى حالة التينور ) أو أسفل اللحن ( فى حالة الألتو )

إختلاف سماع المرنم لصوته عن سماع الآخرين له
  1. أشجعك يا صديقى المرنم أن تستمع إلى صوتك كما يسمعه الجمهور إلى أن تتعود عليه , يتم ذلك بأن تسجل لنفسك ترنيمة معينة ثم تستمع إلى نفسك
  2. ستندهش عند سماع صوتك لأول مرة فى جهاز التسجيل بل و قد تنكر أن هذا هو صوتك حيث ستجده أرفع قليلاً عن الصوت الذى تعودت عليه
  3. يرجع ذلك لأن المستمع يسمع صوت المرنم عن طريق الهواء فقط أما المرنم فيسمع صوت نفسه عن طريق الهواء ( بين فمه و أذنه الخارجية ) و كذلك أيضاً عن طريق العظام التى تهتز مع الصوت فتؤثر على طبلة الأذن و يؤثر ذلك بالطبع على درجة حدة الصوت فيسمع الشخص صوته أغلظ ( أو أدفأ ) قليلاً عما يسمعه الآخرون
  4. عند معرفتك لذلك و بعد التعود على هذه الحقيقة ستسطيع كمرنم أن تتدرب على التحكم فى نوعية صوتك و درجة حدة الصوت ليصل صوتك كما تريد أنت أن يسمعه الآخرون

ليست هناك تعليقات

شكراً على تعليقك على مدونتي .. أرجوا أن يبارك الرب حياتك و يستخدمك لمجد إسمه وامتداد ملكوته .. آمين

تابعنا

تابعنا على موبايلك

المقالات الشائعة

Copyrights © WRWpraises.com. يمكنك إقتباس ما شئت من محتويات المدونة بشرط الإشارة إلى المصدر