-->

نصائح عامة للمرنمين

قيادة التسبيح والعبادة - مدرسة التسبيح - مهارات التسبيح - فن التسبيح


تدرب دائماً على كل المهارات التي اكتسبتها سابقاً فالتدريب يولد الثقة

  1. التدريب هو الإستمرار فى فعل شىء حتى يصبح طبيعة ثانية
  2. رنم برقة دون صراخ هذا ينطبق على الشاب أكثر و كذلك الشابة ذات الصوت القوى
  3. تجنب أداء أية حركات لا شعورية تصحب الترنيم مثل اهتزاز الرأس أو ميل الرأس أو تحريك الحواجب أو تحريك اليدين أو تشنج اليدين أو تقطيب الجبهة أو تشنج الوجنتين ( الخدين ) و لملاحظة ذلك يمكن استخدام مرآة أثناء التدريب
  4. عدم إخراج الصوت من الأنف فيبدو الصوت أخنف و هى صفة غير مرغوبة فى المرنم بل و تدعو الآخرين للتندر به
  5. إحرص على عدم الترنيم من الزور فتبدو كل حروف نطقك و كأنها مختلطة بحرف العين و هذا يؤذى أذن المستمع و يدعوه لعدم سماع شريط ترنيمك
  6. تابع صوتك دائماً من حيث زيادة خروج الهواء مع الصوت حيث أن هناك بعض الأشخاص يرنمون بصوت يسمع فيه الهواء بوضوح لدرجة أن الكلام لا يمكن تفسيره
  7. أثناء الترنيم راع النظر إلى المستمعين فى جبهتهم و التجول بالنظر بينهم كلهم بقدر الإمكان مع التركيز على الجزء الخلفى لصفوف المستمعين ( من الصفوف الوسطى إلى الصف الخلفى ) فهذا يشمل كل المستمعين فيشعر المستمعين بأنك كمرنم تنظر لهم كلهم و ليس للقلة الذين فى الصفوف الأولى
  8. إن كان فى بعض الأحيان يلزم رفع الوجه نحو الرب و توجيه النظر له فليكن ذلك لفترة قصيرة فلا تنسى أهمية التواصل بالعينين و النظر للذين يستمعون إليك
  9. تذكر دائماً أن الإنتقال بين النوت يجب أن يكون كالإنتقال بين المستويات ( السلالم ) دون انزلاق
  10. عند ترنيم النوت العالية لا تزحلق النوت و لا تدفعها عموماً و خاصة فى النوت العالية أو المنخفضة فهذا من أوضح الفروق بين المرنم المحترف و الهاوى
  11. إجعل أقرب أصدقائك من المهتمين بالترنيم و الموسيقى يستمع لك و ينقد ( أو يحلل ) لك أسلوب ترنيمك كل فترة
  12. لا تعبر عن النوت أو الإيقاعات أو التعبيرات ( Expressions ) برأسك أو وجهك أو جسمك ( مثلاً مع إيقاع Waltz )
  13. أثناء الترنيم لا تحاول أن تظهر للناس مهارتك فيبدو ترنيمك متكلفاً أو مفتعلاً
  14. إجعلها عادة دائماً : أن تتخيل النوت عموماً قبل ترنيمها و خاصة أول نوتة فى اللحن و النوت العالية
  15. الصوت الأوبرالى غير مقبول كأسلوب للترنيم فى مصر أو العالم العربى عموماً
  16. دائماً عندما يسبق الصوت العقل أثناء الترنيم ( أى عند الترنيم بدون تفكير و تركيز فى النوتة التى ترنمها ) يحدث خطأ موسيقى للمرنم لذلك فكر فى النوتة قبل ترنيمها
  17. كن نفسك فلا تقلد ( فى الصوت أو الحركات أو أسلوب الترنيم ) شخصاً سمعت عنه أو تخيلت أن صوته جميل فتفقد بذلك صفاء الروح و هو ما لا يقبله المستمع بل و يوقظ فيه روح النقد كما أن المستمع يشعر أنك متكلف و هى صفة غير مرغوب فيها فى المرنم
  18. كن نفسك و رنم بنفس النطق الذى تتكلم به دون افتعال و فى حالة ما إذا كان نطقك غير سليم ( كأن تنطق بعض حروف العربية و كأنها لغة أجنبية ) فغير من نطقك فى الكلام أيضاً ليكون مقبولاً فمن يقبل أن يستمع لشخص متكلف ؟!
  19. يجب على المرنم أن يرنم للعرب بلغة عربية سليمة و يرنم للأجانب بلغة أجنبية سليمة لكن لا يرنم للعرب ناطقاً بلغة عربية تبدو أجنبية منتظراً أن يقبلوه أو يقبلوا ما يقول و يغضب عندما يتندروا به و بأسلوب نطقه لذلك تدرب باستمرار على النطق الصحيح لكل الكلمات و بلغة عربية سليمة بدون محاولة لفرنجة النطق
  20. يتحرر الصوت عندما تتحرر المشاعر فصفاء الذهن و الاسترخاء و التفكير الإيجابى كلها عوامل ليخرج الصوت حراً و ينم عن صفاء روحك كمرنم فيعطى المستمع إحساس بالاسترخاء فيستريح لصوتك و يقبل المزيد
  21. قم بتسجيل صوتك ( بجهاز التسجيل الخاص بك ) كل فترة باستمرار لمتابعة تقدمه و لنقده
  22. أشجعك صديقى المرنم الطموح على مشاهدة نفسك بالفيديو إن أمكن و أغلب الظن أنك ستندهش من وقفتك و تعبيرات وجهك ( التى غالباً ما ستكون متجهمة ) فى حين أنك ستظن أنك كنت تشعر و كأنك تبتسم ( داخلياً ) , سيساعدك الفيديو كثيراً على تغيير وضعك فى الترنيم و حركاتك اللاشعورية أثناء الترنيم و تغيير تعبيرات وجهك و تغيير أداء و أسلوب الترنيم نحو الأفضل بالتأكيد
  23. يحاول الملحن جاهداً أن يوحد الجو العام بين كلمات الترنيمة و لحنها و لكن المسئولية الأعظم تقع على عاتقك كمرنم ليظهر هذا الجو واضحاً
  24. لا تسمح لنفسك أن ترنم كلمات بدون أن تفهم الحق و المعنى فى هذه الكلمات . إختبرها
  25. أهم نوتة فى الترنيمة هى أول نوتة لأنها أول ما يسمع منك المستمع و بها يكون فكرة سريعة عن إمكاناتك و ثانى أهم نوتة فى الترنيمة هى الأخيرة لأنها تبقى مع المستمعين و بتحليلها السريع يحدد المستمع لا شعورياً مستوى المرنم الفنى
  26. سيسهل عليك كمرنم أن تدرك أن المفتاح لتقدمك و لتدريب الصوت يكمن فى ذهنك و فى حرصك أثناء الترنيم على نقد صوتك المستمر فى ضوء ما تعلمته عن كيفية الترنيم
  27. التدريب الجدى على الترنيم للرجال غير مستحسن عموماً قبل سن 17 أو 18 سنة و إن أراد المرنم الترنيم أثناء فترة البلوغ فيجب الترنيم بهدوء

أثناء الترنيم راع كل ما يأتى معاً :
    1. إتخاذ الوضع الصحيح للترنيم
    2. نوعية الصوت
    3. لا تنحرف عن النوت ( النشاز )
    4. اللحن سليم و صحيح
    5. إلقاء النوت العالية بالطريقة الصحيحة
    6. وضوح الكلمات و مخارج الألفاظ
    7. النفس
    8. ديناميكية الصوت " التعبير " (Expressions  )
    9. الأداء (  Performance )
    10. الإستماع إلى المرنمين من حولك
    11. الإهتمام بتوصيل معنى الكلام

إحترس من شيطان الكبر !!
يظن بعض الأشخاص دون قصد منهم عند استخدام أصواتهم فى الترنيم فى شريط أو مع فريق أو عندما يقودون فترات تسبيح تنجح بعض الشىء أو عند نجاح ترنيمهم أنهم " العبقرية المتجسدة " التى منحها الله للكنيسة فى مصر أو للعالم العربى كله و يظن ذلك الأخ المسكين أنه " تفوق على نفسه " و أنه " النجم الساطع " الذى يجب أن تلاحظه الجموع من حوله و أنه " الجوهرة " التى يجب أن يصونها و يحافظ عليها الجميع و يعاملها برفق و تقدير و إعجاب , يظن صديقنا الموهوم أن كلمات ترانيمه أو ألحانه " جواهر " تتوقف عليها نهضة مصر بل أنها بالتأكيد السبب الرئيسى وراء تحرك يد الرب فى وسط الجماعة فيبدأ فى تغيير صوته و لهجته و أسلوب تعامله فينتفخ و يعتريه تكبر و يسهل على إبليس أن يدخله جحيم الكبرياء من أوسع أبوابه و ينتفخ كالبالون و لا يكون على إبليس غير أن يستخدم إحدى المواقف لتكون بمثابة دبوس ليتفرقع أخونا الضعيف و يكون سقوطه عظيماً و يصبح بأمر من الله لا شىء لحين إصدار أوامر أخرى بعد أن يرى الرب أنه قد تعلم الدرس جيداً .
لذلك صديقى أرجوك بل و أتوسل إليك إن ترفض ذلك الطعم من إبليس رفضاً باتاً فالكنيسة تحتاج إليك فلا تسمح أن يحدث لك ما حدث للعشرات قبلك ممن خضعوا لإبليس لأنه يعرف أن هذا هو أسهل طريق لتدمير خدام الكنيسة و انعدام الثمر المرجو منهم فكلمة الرب واضحة " مجدى لا أعطيه لآخر " ( أش 42 : 8 ) , " قبل الكسر الكبرياء " ( أم 16 : 18 ) .
و فى ختام هذا الفصل دعنى أهمس فى أذنك عزيزى المرنم و أقول : فوق كل تحفظ إحفظ قلبك و دوافعك الحقيقية وراء الترنيم لأنع سيظهر فى صوتك . إحرص أن تقدم المسيح و كلماته دائماً و ارفض أن تقدم ذاتك للشعب و إلا ستجد أن صوتك و نظراتك ستفضح دوافعك الحقيقية . ليكن هدفك الأسمى أثناء التدريب و أثناء الأداء " ينبغى أن ذلك يزيد و أنى أنا أنقص " ( يو 3 : 30 )

ليست هناك تعليقات

شكراً على تعليقك على مدونتي .. أرجوا أن يبارك الرب حياتك و يستخدمك لمجد إسمه وامتداد ملكوته .. آمين

تابعنا

تابعنا على موبايلك

المقالات الشائعة

Copyrights © WRWpraises.com. يمكنك إقتباس ما شئت من محتويات المدونة بشرط الإشارة إلى المصدر